الرئيسيةالبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولsite
  Shaki™        ادراه منتديات بيرلو العربيه تهنئكم بشهر رمضان المبارك
 Shaki™         تم تركيب راديو روتانا ع البوابه
<div style="background-color: FFFFFF;"><a href="http://www.rsspump.com" title="rss widget">web widgets</a></div>

شاطر | 
 

 نتقدوا حكومة الأغنياء والحزب غير الديمقراطى.. ولا تقتربوا من الأهلى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اندريا بيرلو
مايسترو هيشتغل
مايسترو هيشتغل
avatar

الجنس : ذكر
عدد مشآرڪآتي : 91
مايسترو عندنا من : 25/07/2009
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: نتقدوا حكومة الأغنياء والحزب غير الديمقراطى.. ولا تقتربوا من الأهلى   الأحد أغسطس 16, 2009 1:33 am

نتقدوا حكومة الأغنياء والحزب غير الديمقراطى.. ولا تقتربوا من الأهلى

يا ويلك ويا ضلام ليلك، أو يا ويله ويا ضلام ليله، طيب بلاش دول، خلينا نقول يا وقعته السودة أو يا حسرة عليه على رأى ريا وسكينة لو حاول أو تجرأ وتجاسر أن يمس طرفاً للنادى الأهلى، تمس طرفه لتتبرك به ممكن، لكن تتكلم عنه إياك، الحديث عن النادى عندهم هو مساس بالسيادة الوطنية وتدخل فى الشؤون الداخلية للدول.

عندهم حق.. فالأهلى دولة ولا كل الدول.

إذن الذى يريد أن يتكلم أو يجيب سيرة الأهلى هو إنسان مغامر، دخل برجليه بحر الظلمات، دخل سكة الندامة أو اللى يروح مايرجعش، فعليه اتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير اللازمة، يعنى يتدرب على المشى على السلك، وأن يكون كالحلو الذى كان يضع يده فى فم الأسد، وأن يكون جاهزاً للسباحة ضد التيار.. ويتصور نفسه سيتسلق جبال الهمالايا وجبال الألب.

إذن لابد له من معدات وملابس خاصة.. استعداد نفسى خاص جدا، يعنى مطلوب ملابس للغوص كما فى المحيطات، وملابس للجليد.

حضرات القراء..

يمكنكم ويمكننى بسهولة أن ننتقد الحكومة والحزب الوطنى الحاكم، يمكنكم القول إن هذه حكومة فاشلة -لا سمح الله- فالحكومة تاجنا وفوق راسنا، أو تقولوا هذا الوزير لا يصلح أو حتى فاسد، أو أنها حكومة الأغنياء ورجال الأعمال، ويمكنكم القول إن الحزب الوطنى ليس له شعبية فى الشارع وأنه ليس حزباً ديمقراطياً، بل يمكنكم انتقاد أمانة السياسات وجمال مبارك كما ترون الآن.. كل هذا ممكن أن ترددوه ولا تجدوا أحداً يجادلكم أو يرد عليكم سلباً أو إيجاباً.

ولكن إياك وخد بالك من حكاية إياك هذه.. أن تقترب من قدس الأقداس، يعنى ممنوع الاقتراب من عمنا وعم الجميع النادى الأهلى.

عزيزى القارئ..

جماهير الأهلى تقول إن فريق الأهلى يبدع ويحصد البطولات، وإدارة النادى شرحه، فلماذا لا نبدع نحن كذلك، فى وسائل الإعلام ويكون لنا إعلام مواز بل أقوى من إعلام النادى الأهلى القوى.. نريد أن نتفوق عليه ونكون نحن صوت الأهلى القوى.

أجمل ما فى هذه الجماهير أنهم يحبون كيان النادى أكثر من الأفراد، يعنى صالح سليم موجود أهلاً، حسن حمدى برضه أهلاً، الخطيب أهلاً وسهلاً، ذهب طاهر أبوزيد مع السلامة، رسب سفير نور وماله، ترك حسام حسن وإبراهيم حسن وإيه يعنى، جمال عبدالحميد شرحه، باختصار الأشخاص لا يعنون لهم شيئاً.. سواء كانوا نجوماً أو إداريين أو مدربين.. المسألة لا تفرق.. فالحب الأول والأخير هو النادى الأهلى.

حضرات القراء..

يا سلام لو كان النادى الأهلى حزباً سياسياً، فيا هناه بأعضائه، كان سيكون قمة فى الحركة السياسية وستصبح له شعبية كما حزب الوفد القديم.

فى السياسة هناك ما يسمى بالناشط السياسى أو الناشطين السياسيين، وهم الأشخاص الذين يتحركون ويتكلمون ويناقشون ويعارضون ويتظاهرون ويعتصمون ويستخدمون الإنترنت لعرض قضاياهم وآرائهم.. وهؤلاء قلة، وعلى العكس فى الرياضة لدينا ناشطون رياضيون، وما أكثرهم، خاصة فى النادى الأهلى وهم من أتحدث عنهم فى هذا المقال.

فى أى استفتاء عن أحسن لاعب تجده من النادى الأهلى.. أحسن هداف من الأهلى، أحسن هدف من النادى الأهلى، أحسن حارس مرمى من الأهلى، جعلوا أبوتريكة فى أحد الاستفتاءات أحسن لاعب فى العالم وتجاهلوا كريستيانو رونالدو وميسى وكاكا، مع أنه لا أحد يعرفه لا فى أمريكا اللاتينية ولا أوروبا ولا آسيا.

هم أكثر الناس مشاركة فى كل استفتاءات وسائل الإعلام، وفى مداخلات القنوات الرياضية وإذاعة الشباب والرياضة.

حضرات القراء..

ها، ما رأيكم، حلو الكلام، هل دست على طرف للنادى الأهلى، هل فيه كلمة كده ولا كده؟

فى رأيى وربما رأيك لا، ومع ذلك ستصلنى آراء تقول إن هذه المقالة محاولة لتملق جماهير الأهلى، ماشى، أو أنها مقالة مدح فى صورة ذم، وأن ما فى القلب فى القلب.

بصراحة بأه، يقولوا اللى يقولوه.

لقد قلت كلمتى ومضيت.

كلنا نانسى عجرم

بذمتك رأيك إيه، هل ترضى أو تعجبك النساء اللاتى يقمن بعمليات التجميل والشفط والتدبيس؟

قد تقول حرام أن يغير الإنسان الخلقة التى وهبها له الله سبحانه وتعالى، وقد تعذرها فالتجاعيد التى ملأت الوجه والرقبة تسبب لها الاكتئاب. قد توافق على أن تزيل المرأة سمنتها وكرشها، فهذا لا يساعد على جمالها.. وقد توافق بشرط أن يوافق زوجها على ذلك.

عمليات التجميل أصبحت جزءاً من تركيبة هذا العالم، مايكل جاكسون كان فى المساء أسود ويصبح أبيض فى الصباح، قالوا إن نانسى عجرم الحالية لا تمت بصلة لنانسى القديمة، قالوا إن فنانة مصرية توقفت عن الضحك بسبب عملية خاطئة فى الوجه، وتعجبوا من فنانة كبيرة فى السن تحولت إلى بنت من بنات العشرين.

ولكن هل هذه البدعة، وتلك العملية تخص الفنانين فقط أم أنها انتقلت إلى السياسيين وإلى الحكومات والمنظمات؟.

نعم انتقلت للجميع، فمن فضلك دلنى أو شاورلى على حاكم فى العالم يجمل نفسه من أجل الحصول على رضاء شعبه، على مر العصور كانت معضلة أى حاكم هى كيف يثق فيه الناس وكيف تكون الثقة متبادلة بينهما.

مشكلة الشعوب أنها تكره السلطة وأنها تنقلب فى ثانية واحدة، بل يمكن فى اليوم أكثر من مرة.

ولست أدرى هل حكومتنا الحالية تدرك ذلك ولهذا أصدرت كتاباً تحت عنوان «ستون إنجازاً فى ستين شهراً» وهى مدة السنوات الخمس التى قضتها فى الحكم.

وبصرف النظر عن ليه وعلشان إيه ولزمته إيه دلوقتى، وهل هذا الكتاب خطاب وداع أم هو محاولة للبقاء، أم هو إحساس بأنها مظلومة؟ فبرامج «التوك شو»، تهاجمها ليل نهار، والصحافة والإعلام كذلك، وهى تتعجب من الجميع كيف وهى من وجهة نظرها كسرت الدنيا، وأنها فعلت أكثر مما فعله محمد على.

عزيزى القارئ..

يبدو أن طبيعة البشر تقوم على التجميل، فهو نوع من الخداع الذى يتقنه البشر أو نوع من الاستغفال والإستكراد.

وإلا قل لى كيف يقول المثل «القرد فى عين أمه غزال»، وأن الأحول عيونه أجمل من عيون الغزال، وأن الست الملظلظة، ما أحلى رشاقتها.

إذن عملية التجميل هى عملية إنسانية يقوم بها الرجل كما تقوم بها المرأة، يفعلها الفنان والوزير والسياسى والمصلح الاجتماعى ورجل الأعمال.

تفعلها الحكومات والأحزاب والرؤساء والملوك والحكام والشيوخ، فكله يكذب على كله، وكله يخدع كله، وكله ينافق كله.

طيب نترك هذا كله وننتقل للرياضة، هل فيها هذا النوع من العمليات.. هل اللاعب يحاول تجميل صورته أمام جماهيره، وهل المدرب يفعل ذلك، ونفس الشىء هل يفعله رجال الإدارة الرياضية الحكومية والأهلية؟

يعنى مثلاً اتحاد الكرة المصرى للأسف تكونت فكرة سيئة عنه أمام الجماهير، قالوا عنهم إنهم رجال بيزنس ويعملون لمصالحهم الخاصة، وأنهم مختلفون دائماً، متفقون نادراً، ومنحازون للأندية الكبيرة على حساب الأندية الصغيرة، ولا يستطيعون وضع جدول ثابت ومحترم للدورى المصرى، مع أنهم حققوا نتائج رائعة وبطولات صعبة، ونقلوا إلى حد ما كرة القدم المصرية إلى العالمية.

وشرحه نادى الزمالك سموه نادى المشاكل، نادى الخلافات والصراعات وأنه يأكل أبناءه، وأنه لن يقف على رجليه مرة أخرى.

نفس الشىء بالنسبة للإسماعيلى، فهو ناد يبيع أبناءه من النجوم. ويقولون إن عليه أن يعرف أن الحرة تجوع ولا تأكل بثدييها.

حضرات القراء..

طيب بالله عليك، قل لى عندك وسائل أو أساليب لتساعد هذه الهيئات لتجميل صورتها.

قالوا لنا يكفى أن تضحك لتصبح الصورة حلوة وهذا كلام غير صحيح، فالضحكة والابتسامة لا تفعل ذلك، فالقرد مهما ضحك هو قرد.. والمشوه مهما ضحك هو مشوه.

عزيزى القارئ

لا عمليات تجميل الإنسان فى رأيى، تجعله أفضل من الخلقة التى وهبها الله سبحانه وتعالى له، كذلك ولا أجدع شركات فى التسويق أو التجميل يمكنها أن تجعل أى حكومة شعبية ومحبوبة مهما فعلت.

بصراحة كل ده اسمه ترقيع لا تجميل.

ويا صديقى كلنا نانسى عجرم ومايكل جاكسون!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pirlo
مايسترو شغال
مايسترو شغال


عدد مشآرڪآتي : 127
مايسترو عندنا من : 27/07/2009
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: نتقدوا حكومة الأغنياء والحزب غير الديمقراطى.. ولا تقتربوا من الأهلى   الأحد أغسطس 30, 2009 8:38 am

lol! 12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♫♥ĥãĶĨ§♥♫


avatar

الجنس : ذكر
العمر : 37
عدد مشآرڪآتي : 433
الدولة : مصر
نوع الويندوز : windows 7
المزاج : عادي
مايسترو عندنا من : 10/06/2009
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 01/01/1981
الموقع : http://pirlo4ever.yoo7.com
بتشتغل ايه ياميسترو : Administrator of pirlo forum

مُساهمةموضوع: رد: نتقدوا حكومة الأغنياء والحزب غير الديمقراطى.. ولا تقتربوا من الأهلى   الأحد أغسطس 30, 2009 8:39 am

نتقدوا حكومة الأغنياء والحزب غير الديمقراطى.. ولا تقتربوا من الأهلى :evil: mahmoud




pirlo4ever group on facebook








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pirlo4ever.yoo7.com
 
نتقدوا حكومة الأغنياء والحزب غير الديمقراطى.. ولا تقتربوا من الأهلى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مُلتــــــــــــقي الرياضة العالميـــة :: الرياضه المصريه-
انتقل الى: